عملية إزالة السيلوليت

تعتبر عملية إزالة السيلوليت من أهم العمليات التي يهتم بها الأشخاص خصوصًا المرأة،

 

وذلك لأن السيلوليت من المشاكل المرتبطة بالجمال من الدرجة الأولى، بجانب ذلك فهي ليس لها أي آثار جانبية على الصحة ولكن لا يمكن أن يتم تجاهلها.

 

حيث أن ظهور السيلوليت عبارة عن تغيير في شكل الجلد، يعمل على فقد الجلد مرونته وجماله وإنسيابيته،

 

وفي الغالي يتم ظهوره عند النساء أكثر من الرجال، وتعمل على تسبب الكثير من الحرج.

 

كما يقوم السيلوليت بالتأثير على مظهر كلًا من منطقة البطن والساقين والفخذين والأرداف، حيث يعتبره العديد من الأشخاص تشوه في مظهر الجلد.

 

في بعض الحالات يفقد بعض الأشخاص ثقتهم و يقوم بالتأثير على شخصيتهم بشكل سلبي، لذلك يلجأون إلى عملية إزالة السيلوليت.

 

 

عملية إزالة السيلوليت 1
 عملية إزالة السيلوليت

 

 

 

 

عملية إزالة السيلوليت بالليزر

 

تعتبر إزالة السيلوليت بالليزر من أحدث التقنيات الحديثة، حيث تقوم هذه التقنية بالاعتماد على الطاقة الحرارية بالليزر.

 

في بعض الأحيان يتم اقترانها بالترددات الراديوية، وذلك حتى يتم الحصول على أفضل النتائج التي تمتد إلى سنة كاملة.

 

 

 

افتح الصورة للتواصل مع دكتور محمد أبوليلة أفضل إستشاري جراحة التجميل في مصر

دكتور-محمد-أبوليله

 

 خطوات عملية إزالة السيلوليت بالليزر

 

  • أولًا يقو الطبيب المختص باستخدام المخدر الموضعي، بجانب إعطاء الشخص بعض المهدئ، حيث يعمل على تقليل التوتر.

 

في بعض الأشخاص يشعرون بالتوتر والخوف عن إجراء أي عملية رغم سهولتها وبساطتها.

 

  • ثانيًا بعد أن يتم البدء في مفعول المخدر يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير ليس أكثر من سنتيمتر واحد.

 

ومن خلال هذا الشق الصغير يتم دخول أداة رفيعة تشبه الإبرة تعمل على بث الأشعة الضوئية في ثلاثة إتجاهات، وبذلك يتم تفتيت الدهون وتتحول إلى سائل.

 

بالإضافة إلى ذلك تعمل أشعة الليزر على تحفيز إنتاج الكولاجين وإزالة الترهلات منه وشد الجلد.

 

  • ثالثًا بعد أن يتم الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بتخييط الجروح بواسطة استخدام الخيوط الطبية الصغيرة بالطريقة التجميلية، وذلك حتى لا تقوم بترك أي أثر بعد إتمام الالتئام.

 

 

ما هو السيلوليت وأسباب ظهوره

 

قبل أن يتم البدء في الحديث عن عملية إزالة السيلوليت، سنقوم بالتوضيح ما هو السيلوليت، حيث يقوم البعض بإطلاق عليه اسم قشرة البرتقال.

 

السيلوليت عبارة عن ترهلات في الجلد يوجد بها نتوءات لها مظهر سئ  وسيئة أيضًا من ناحية الملمس والشد.

 

كما أن معظم الأشخاص يكون عرضة للسيلوليت بنسبة 90%، حيث يتم تكوينها بسبب تخزين الدهون المختلفة، وذلك لأنها تعمل على إتاحة ظهور السيلوليت بشكل أكبر بكثير.

 

بالإضافة إلى ذلك فأن السيلوليت له ثلاثة أنواع:

 

 السيلوليت المائي

 

يتم ظهور هذا النوع من السيلوليت بسبب احتباس السوائل تحت الجلد، في هذا الحالة يتم ظهور الجلد مترهل وذلك مع ظهور العروق الدموية البارزة أسفل البشرة بشكل مباشر.

 

السيلوليت الناعم

 

هذا النوع من السيلوليت يتم ظهوره  نتيجة إهمال النظام الغذائي والصحي والرياضي، كما أنه يتواجد عند أغلب الناس وخصوصًا النساء الذين تجاوزن سن الثلاثين.

 

غالبًا ما يكون هذا النوع من السيلوليت يتم ظهوره في مناطق الذراعين والفخذين والأرداف للمرأة، حيث يتواجد عل كبير من الجلد.

 

كما أن طريقة إزالته سهلة وبسيطة ولا يتسبب في وجود أي ألم.

 

السيلوليت الصلب

 

هذا النوع من السيلوليت يعمل على إصابة الفتيات الصغيرات في السن والنحيفات أيضًا، فهو عبارة عن نوع  عميق قريب من عضلات الجسم، ويكون سبب في القليل من الألم.

 

بالإضافة إلى ذلك السيلوليت له درجات وهي:

 

  • الدرجة الأولي: وهي تعتبر أقل درجات السيلوليت، حيث في كثير من الأحيان لا يمكن ان يتم ملاحظته.
  • الدرجة الثانية: تعد أشد بشكل قليل من الدرجة الأولى، يتم ظهور الجلد بها مثل شكل قشرة البرتقال، حيث يوجد به بعض النتوءات الصغيرة، وفي بعض الأحيان لا يتم ظهورها خلال النوم أو الجلوس.
  • الدرجة الثالثة: تعتبر هذه الدرجة من أشد درجات السيلوليت، حيث يبدو به شكل الجلد مترهل وبه العديد من النتوءات الكبير، التي تظهر التي تظهر في كل الحالات أثناء الوقوف والجلوس والنوم.

 

 

 

عملية إزالة السيلوليت بتقنية سيلفينا

 

الكثير من الأطباء لم يقوموا بالاعتراف بتقنية تكسير الدهون، ولكنها قد قامت بإثبات أفضل النتائج في إزالة السيلوليت من الأرداف والأفخاذ،

 

مع الأشخاص الذين يعانون من السيلوليت من الدرجة الأولى والدرجة الثانية.

 

حيث يتم استخدام هذه التقنية لنحت الجسم في الأساس، حيث تقوم بالاعتماد على تجميد الخلايا الدهنية وتدميرها،

 

فبمجرد أن يتم موت الخلايا الدهنية و يقوم الجسم بالتخلص منها بشكل تلقائي.

 

كما يتم استغراق ثلاثة جلسات ويتم ظهور النتائج بعد مرور ثلاثة أو أربعة شهور.

 

تعتبر تقنية سيلفينا  من أحدث التقنيات في إزالة السيلوليت، حيث ان نتائجها رائعة في علاج مشكلة السيلوليت فقد تصل إلى 90%.

 

تقوم بترك البشرة جميلة وناعمة بدون وجود أي نتوءات لمدة عامين عالأقل.

 

 

خطوات عملية إزالة السيلوليت بتقنية سيلفينا

 

  • يقوم الطبيب بوضع المخدر الموضعي مع إجراء شقوق صغير في الجلد، ثم يتم قطع الأربطة الليفية المتواجدة في الدهون تحت سطح الجلد.
  • هذه الأربطة هي التي تتسبب في ظهور الثنيات والنتوءات في البشرة، فيتم التخلص منها وتعمل على إعادة البشرة جميلة وناعمة.
  • كما يتميز استخدام هذه التقنية أن فترة النقاهة الخاصة بها قصيرة، حيث يمكن للشخص أن يقوم بالعودة إلى عمله بعد يوم أو يومين بالكثير، ولكن الكدمات والتورم لن يختفوا قبل أن يتم مرور أسبوع على إجراء العملية.

 

 

نتائج عملية إزالة السيلوليت

 

يتم ظهور النتائج بمجرد أن يتم التخلص من الغرز الجراحية التي تم استخدامها لإجراء العملية.

 

معظم الدراسات قد أثبتت أن تحسن النتائج يظهر خلال فترة من شهرين إلى ستة أشهر من إنتهاء العملية.

 

تعتبر عملية إزالة السيلوليت تعمل على التخلص من 60% من السيلوليت المتواجد في المنطقة بعد الانتهاء من الجلسة الأولى بشكل مباشر، وبعد مرور ستة أشهر يتم التخلص من باقي السيلوليت.

 

فهي تعد فترة قليلة مقارنة بالفترات التي كانت تستغرقها علاج السيلوليت فيما سبق.

 

 

أنواع عمليات إزالة السيلوليت

 

هما ثلاثة أنواع:

 

  • النوع الأول عملية التخلص من السيلوليت باستخدام تقنية الليزر.
  • النوع الثاني هو التخلص من السيلوليت بواسطة استخدام طرق التدليك

 

فمن ضمن هذه الطرق:

 

الديرما رولر والتدليك الجاف بواسطة الفرشاة، ولكن تحتاج هذه الطريقة إلى الاستمرار على المداومة عليها لمدة لاتقل على شهرين أو ثلاثة، حتى يتم ظهور النتائج.

 

  • النوع الثالث التخلص من السيلوليت بواسطة استخدام الكريمات الموضعية والدهانات، حيث تعتبر هذه العملية بالاعتماد على تدفق الدورة الدموية إلى الجلد مع المساهمة في حرق الدهون.

 

 

بعض النصائح لإزالة السيلوليت

 

  • من الممكن أن يتم معالجة السيلوليت بالرياضة وهي عبارة عن ممارسة الرياضية لمدة ربع ساعة يوميًا مثل الجري أو المشي.
  • القيام بشرب الكثير من الماء حيث يجب أن لا تقل الحصة اليومية من الماء عن اثنان لتر، حيث يقوم بتقليل تخزين السوائل تحت الجلد.
  • تناول الطعام الصحي حيث أن إتباع النظام الصحي في الطعام له دور كبير في المحافظة على مظهر الجسم وترطيب البشرة، والابتعاد عن الدهون المشبعة، وذلك للحد من ظهور السيلوليت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى